جاري التحميل..

خريج الدفعة الاولى من المتدربين بالتخطيط الاستراتيجي

أقام إتحاد بلديات جرد القيطع بالتنسيق مع سفراء التنمية في لبنان، حفل تخريج الدفعة الاولى من المتدربين بالتخطيط الاستراتيجي الشخصي، في صالة "ليالي عكار" في بلدة حرار، في حضور النائب معين المرعبي ورئيس مجلس إدارة شركة محامص الأمين ورئيس سفراء التنمية في لبنان أحمد أمين ورئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالاله زكريا الذي القى كلمة قال فيها: "نجتمع اليوم من أجل تخريج دفعة من الشباب الطامحين اثر دورة طويلة من تعلم اساليب التخطيط الاستراتيجي، ونحن نعلم ان العمل البلدي يصب اهتمامه على البنى التحتية واغفل تماما الموارد البشرية وما يمكن لهذه الطاقة ان تفعل". وشكر رئيس اتحاد جمعيات جرد عكار محمد الحاج ديب "كل الذين ساهموا في انجاح هذه المبادرة التي فيها كل الخير لمنطقتنا ولشبابنا". وألقى بلال طالب كلمة باسم المتخرجين عبر فيها عن شكره "لكل الذين تعبوا في إعداد هذه الدورة وتنفيذها، وخصوصا اتحاد بلديات جرد القيطع وملتقى الخير والتنمية ومجلس التنمية الذين ساهموا في تعليمنا اصطياد الفكرة والمشروع، ونضع ذلك على صفحات التخطيط حتى نبني جيلا لا يحلم بالسفر، فليضع الممول يده بيد المخطط ولينفذ المهندس ليعمل العامل ويكتمل البناء". وقدمت السفيرة هبة شندب عضو مجلس سفراء التنمية شرحا عن مشروع سفراء التنمية الذي كان انطلق بمبادرة فردية من المدرب الجزائري الدولي الدكتور محمد مايمون الذي أطلق دورات التخطيط الاستراتيجي الشخصي في العالم الغربي، وقالت: "ليس هناك من هدف سياسي، وان من ينخرط معنا في هذا المشروع يتطوع لتدريب شبابنا الصاعد على لتخطيط لحياتهم وتحديد وجهتهم في الحياة". وأشارت الى أنه تم إطلاق المشروع في 19 دولة من بينها 18 دولة عربية والهند، وانخرط 1664 مدربا في المشروع تولوا تدريب 34709 متدربا في 1040 دورة في معظم هذه الدول، ومن بينها لبنان. بعد ذلك قام النائب المرعبي ورئيس الاتحاد زكريا وأحمد أمين وسفراء التنمية بتوزيع الشهادات التقديرية على المدربين والمتدربين.